مرحبا شباب هاي القصه ما صارت معاي صارت مع صاحبي احمد التعمري

بس انا لاني مقرب الو حكالي انا احمد ابلغ من العمر 27 سنه لي اخت عمرها 20 سنه
في يوم من الايام كنت مولع مولع نار وكنت اشتهي اختي بالعلم انو اختي متطلقه من قبل 3 سنين
وهيا بحاجة زب هسا المهم بيوم كنت بالبيت انا واختي لحالنا وكانو اهلي معزومين على عرس ابن خالي
وضليت انا وياها لحالنا في البيت المهم كانت هيا تنضف بالبيت عشان تلحق بأهلي انا كنت متمدد على التخت وهيا قاعدة تنضف بالارض وكل ما تدنق على الارض تبين طيزها واضحه قدامي اما شو عليها طيز بتجنن وعليها بزباز بخوثو المهم ولعت انا فوق ما كنت مولع مولع مزبوط محتار كيف بدي احكيلها او كيف بدي اجاسنها بس لازم اجسنسها خلصت شغل البيت وراحت لبست اما شو لبست لبس يعني بخوث المهم
وهيا قاعدة تتمكيج بحكي بعقلي هسا اذا راحت على بيت خالي رح تتركني بحسرتي هون لازم اعمل شي قبل ما تخلص مكياج المهم شو بدك تسوي يا ولد شو شو بدك تسوي خطرت في بالي هاذي الفكرة طلت خمس ليرات وبحكيلها خدي قعة تحكيلي مابدي ومنا عارف شو حكيتلها لا ولله غير تاخديهم المهم بتحكيلي طيب هات حكيتلها لا لا لا حكتلي شو الي لا حكيتلها بدي احهون بصدرك حكتلي شو !!بس حكتلي شو وهيا متوترة بطريقة غير طبيعه وقع قلبي بين رجلي بحكيلها بدي احطهن بصدرك حكتلي شو بتحكي انت نجنيت ونزلت راسها على الارض عرفت انها رافضه ولا مفكرة بالموضوع ولا رح تفكر في من جديد خفت وعرفت انها تدمرت علاقتي معاها قعدت اعتذرلها وهيا تقلي خلص ما صار شي بس روح من وجهي
وبعدها بالفعل طلعت من البيت رجعت ما لقيتها كانت رايحه على بيت خالي المهم باليل رجعت هيا وابوي امي ضلت نايمه عند بيت خالي بس رجعت هيا وابوي المهم قعدنا فوق الشهر حتى ما نقدر نتطلع بوجوه بعض انا اجى يوم ونها هيا وجهتلي حكي نبسطت كثير وحكيت بعقلي خلص مدام رجعت علاقة الاخوية بيني وبينها لازم ما ارجع افكر فيها بعد ما رجع كل شي تمام حوالي قعدة شهرين وكل شي مية مية ماشي
اجى يوم عرس ابن خالي راحت امي وهيا وابوي وانا ضليت بالبيت بس رجعت رجعت لحالها بحكيلها وين امي ووبين ابوي حكتلي امك ضلت نايمه عند بيت خالك وابوك راح على المستشفى عند جدك كان ايمها جدي بالمستشفى المهم فاتت على غرفتها وغيرة واجت قعدنا وقعدنا نمزح ونضحك شوي شوي حكتلها اسمعي بدي اروح على السوبر ماركت اشتري دخان قالت لي اوكي رحت على السوبر ماركت بس رجعت لقيت هالمسجل شغال واختي قاعدة ترقص لما شفت هالمنظر متت رخصت ذبت كانت لابسه تنورة شبرين طولها وكانت لابسه بلوزه حفر ضيقه وبزازها بارزات بطلت اجمع وهيا كانت تطلع علي بتحكيلي مالك بتطلع علي زي المجنون حكيتلها بحياتي ما شفت هيك جمال ولا شفت احلى من هيك جسم شفتها ضحكت عرفت انها ممحونة ولاني طلبت منها بشكل غير مباشر اني اعاشرها ضلت تفكر فيني وعارفه اذا عملت اي شي يغريني رح ارجع اطلب منها هاذ الشي ثاني مره المهم بتحكيلي تعال ارقص معاي قعدة ارقص معاها وشوي شوي هيا تميل علي وانا احكي زب بطيزها لما تميل علي وبعدها طفينا المسجل وقعدنا نتفرج على التلفزيون على فلم عربي كان في بالفلم لقطة بتجنن طلعت عليها وطلعت علي حكيتلها ممكن اسألك سؤال وتجاوبيني عليه بصراحة قالت تفضل قلت الها كيف كانت علاقيتك الجنسيه مع جوزك بتحكيلبي كيف يعني قلت الها كنت تحبي تجانسي كل يوم وهوا كان يحب يجانسك كل يوم حكتلي اه كنا اقل شي نتجانس باليوم اربع مرات حكتلها نيالو بتحكلي على شو بحكيلها لانو قدر يشوف جسمك ويجانسك حكتلي طيب وانتا بتقدر تشوف جسمي وتجانسني اذا حبيت تطلعت عليها هيك وقربت منها حطيت شفايفي على شفايفها وقعدة ابوس فيها وانا ابوس فيها قاعد افكر في بزازها وبعدين نزلت لبزازها وقدة امص بزازها وهيا بعالم اخر بلشت تتوهوه وتغنج بعدين قلت الها تعالي خلينا نفوت على غرفة نوم ابوي وامي حكتلي يلا قمت وانا ايدي على طيزها دخلنا على الغرفة ومددتها على التخت على ضهرها وقعدة الحس كسها والعب بزنبورها ووهيا تغنج تحكيلي احمد حبيبي دخل لسانك كلو بكسي اه احمد حبيبي لا ووتغنوج بعدين قلت الها قومي وقفنا عند التخت وخليتها ترفع رجل على التخت ورجل تضل على الارض زرقت بين رجليها وقعدة الحس الها وهيا تفنج اما شو عليها كس بجنن ما عليه شعر وزنوبر ولا احلى من هيك زنبور
وقعدة الحس الها وانا بالحس الها جابت ضهرها وتملى تمي من مني وبعدين قلت الها تعالي تمددت على ضهري وخليتها تتمدد فوقي بس انا وجهي عند طيزها ووجها عند زبي ورجعت الحسلها وهيا تمصلي وتغنج وانا صرت بعالم اخر ميت موت بعدين ونها بتحكلي احمد حبيبي انا بنحرئ اعدة حط زبك جوا كسي حكيتلها اوك وضليت متمدد على ضهري وخليتها هيا تركبي فوق زبي وقعدة اطلها وانزلها عليه وهيا تفنج وتقول اه اه اه لا زبك كبير اه بوجع احمد بحبك انا بموت فيك انا وانا انيك بقوة وبعدين جيت مددتها على ضهرها وركبت على معدتها وحطيت زبي بين بزاها قوعدت اطلعو وانزل على ما اجى ضهري على تمها ووجها وبعدين صرنا كل ما اهلي يطلعو من البيت انيكها لحد ما زهئتها امي كان عمرها 53 سنه بس كان مبين عليها يدوب عمرها 35 كانت بتجنن عليها بزاز وطيز بجننو بيوم تطلعت عليها تطليعا سكسية
قلت لازم اعشرها لازم بيوم كان جدي تعبان وابوي نايم عنده قلت لامي شو رأيك انام الليه على تختكو لاني التخت تبعي ما بريح حكتلي طيب المهم باليل لبست قميص نوم بجنن كلو شففاح واجت بدها تنامك بس عرفت انها نامت بلشت ارقب منها واعمل حالي اني نايم لحد ما وصل زبي عند طيزها قعدة احك زبي بطيزها شوي شوي شوي بعدين حسيت في ايد على زبي ونها ايد امي خفت وفكرتها رح تبهدلني بعدين ما حسيت غير هاي الايد صارت تطلع وتنزل عليه بعدين صار نفس امي يطلع بسرعه بعدين تركت ايدي رجعت احك بطيزها ونها بتحكيلي دخلو بس سمعت كلمة دخلو كيفت رفعت قميص نوم امي ونزلت كلوتها وصرت احطو على باب طيزها وهيا بتحكيلي ابني اه حبيبي اه دخلو كلو بعدين حكيتلها مهوا هيك بنفعش قمت وعلت الضو وزب مبين قدامها وهيا عدلت قعدتها بتحكيلي يلا تعال كمل بحكيلها يلا يلا يلا هيني جاي واجيت قعدة امص شفايفها ولساني بالعب بلسانا وبعدين مصيت الها صدرها والحست الها وجيت وانا قاعد اينك فيها من كسها علي صوتها كثر واحنا مش عارفين لانا بعالم ثاني صحت اختي على الصوت
فجأة فتح باب الغرفه امي ماتت خوف ونها اختي بتحكيلي ما بكفي انا يا احمد وامك كمان بحكيلها طيب تعالي بلا كترة حكي تعالي ساعدي امك ونها بالفعل ما كزبت خبر واجت بتحكي لماما كيف مبسوطه مع احمد صح ونها امي بتحكيلها كتير اكتر من ابو شلحت اختي اوعيها قطعة قطعة اجت هيا فوق راسي وقاعد الحس الها وزبي بكس امي
__________________
الحب والجنس هم الحياة بكل ما فيها